Search

Translate

الاثنين، 31 يوليو 2017

ضحكة سوكي

     في سنه 2013 طفل عسول عايش في دبي عنده سنه و شهر، أسمه عمر ، بس بالنسبة لي أسمه سوكي 

 ليه سوكي مهم بالنسبة لي؟


لأكتر من سبب
1- His parents very respectable, very cooperative and very helpful


دول حاجات تخلي آي دكتور محظوظ بكل المقايس.

2- سوكي كان يا حبيبي تعب كتير قبل ما يتحول للعلاج الطبيعي ، و كان متعقد من البلطو الابيض  ..و كان بيعيط كتيييير ... كان بيعيط بضميييير.

      بس أول ما أكتشفت ضحكته .. كانت دنيا تانية خالص .. ضحكة من القلب و خدود وردي و وش مدور .. ضحكة بضمير برده ... ضحكة تسترحم انك تخليه يزعل.

      سوكي أول حالة خلتني اهتم بان الطفل يضحك  و أنه يتراضي و يمشي مبسوط قبل ما أهتم أن الجلسة تتعمل صح  .. وده مش عشان ده بفرق جداا في النتايج ، ده عشان بس مقدرش مشوفش ضحكة سوكي 

3- عمر كان ليه اخ اسمه علي ... كان خواجة خالص و كان 3 سنين و كان بيحب يلعب معانا في sessionو انا كنت بحب الجلسة بتاعتهم جدااا.

   عمر طبعا كان بيسافر و يجي كل سنة  .. و مش بيكون معايا كل سنه أكيد .. لكن الودّ و الأحترام لمامته و لعلي اللي كل سنة فاكرني  مش بينتهي.

    سوكي جاه السنه دي الأيام بتعتي؛ و تيته جدة سوكي سلمت عليها و هو بصلي اللي هو -مين دي اللي تيتا بتبوسيها دي ؟.

قولتله : "حبيبي مش هتفتكرني كنت صغير" . و سلمت و خلاص(لأن كل سنة مش بيفتكر ).

    الجلسة اللي بعدها بسلم علي مامته ؛ و لقيته علي غير المتوقع بيبصللي و بضحكة في منتهي السعادة بيقولي :" مش انتي الدكتورة بتاعتي و أنا ضغنن؟!!.




واضح أنه سأل عليا و واضح أن تيتا قلتله

    و طبعا مفيش داعي أقول أن بعد كلمة " الدكتورة بتاعتي" دي انه اخد اللي فيه النصيب من الدلع و الأحضان 

سوكي بقي راجل داخل grade one 




طيب ليه أنا بحكي عن سوكي ؟

١- عشان أشكر مامته و عيلته كلها علي الدعم اللي أدوه لعمر و لان ده فرق معاه و هيفرق في بقية حياته .

٢- عشان لمّا حد فينا يبقي معاه baby و parents ذي أهل عمر ، يقدّر النعمة اللي معاه ، لأن شغلنا من غير أهل بيساعدوك و لا حاجة .

٣- عشان الأطفال طلعوا بيعملوا لنفسهم ذكريات هما كمان و بيسالوا عن اللي مش فاكرينه ... فنحاول نكون جزء من ذكري حلوة للطفل مش ذكري من شقاء و نكد و تعب .

٤- عشان نقدر الضحكة اللي بتطلع من الطفل عشان دي بتغير الدكتور كل جلسة للأحسن كأنسان مش بس كدكتور . ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لا تبخل علينا برأيك