Search

Translate

السبت، 28 يوليو، 2012

عن بروتوكولات حكماء صهيون ... تحليلات فكرية حول الكتاب


     فى نسختنا من كتاب الخطر اليهودى .. بروتوكولات حكماء صهيون ،و لما اعتبره الكثير من المفكرين حول شتى اقطار المعمورة من الأهمية  التى جعلت فكرهم مشغول بدراسة الكتاب ، أدى ذلك لكثرة التحليلات و المقدمات الفكرية لكل كتاب من وجهة نظرة تجاة الكتاب .

    و فى نسختنا من الكتاب المنشورة عام 1980 م نجد ثلاث مقدمات اساسية و هم بترتيب النسخة  واحدة لعباس محمود العقاد و الثانية لمحمد خليفة التونسى (مترجم الكتاب ) و الاخيرة للأديب الروسى  سيرجى  نيلوس (و هو صاحب الفضل فى نشر الكتاب بعد ان كان هو اول من ترجم  مسودات البروتوكولات من الفرنسية الى الروسية ونشرها ).

    ومع اختلاف ثقافة و طريقة تفكير كل اديب منهم نجد ان هناك شيئ ما استعار اهتمام كل كاتب من امر البروتوكولات :
    نبدأ بسيرجى نيلوس : قد اهتم  بان الابروتوكولات لا تسعى فى اساسها الا لتدمير المجتمع العالمى اى كل ما هو ليس يهودى ،    و قد اشار لكراهية اليهود لمجتمع المسيحى بأسرة  و سعية نحو تدمير الاخلاق المسيحية و هدم العقيدة المسيحية فى نفس البشر عن طريق دعاوى الالحاد و الشيوعية و التى انتشرت فى ذاك الوقت(  1901  م ) فى روسيا المسيحية المتدية ، و كما تنبدأ تيلوس محذرا بأن عدم انتباة الناس  بهذا المسألة لن يؤدى سوى الى سيطرة القلة اليهودية على مصير روسيا و هذا ما حدث بالفعل بعد 15 عشر عاما من نشرة هذا الكلام ... فقد تحولت روسيا للشيوعية و كان  عضوا المجلس الشيوعى مكون من17 عضوا منهم 14 يهود 
.صرحاء و 2 من ام يهودية و 1 متزوج من يهودية

    اما عن عن خليفة التونسى و هو نشر الكتاب لاول مرة فى مجلة الرسالة عام 1951م  قد استرعى اهتمامه الظغيان اليهودى و الاستعمار الغاشم على الاراضى العربية بخاصة بعد حرب فلسطين 1948 م ، و لذلك فقد  حلل البروتوكولات عن طريق المقارنة بالوضع الراهن من احتلال صهيونى و انشارهم فى الاقطار العربية و استغلالهم لنفوذهم فى كل اقطار الارض ،و كيفية شراء الارضاى العربية حتى تكون نواه لسيطرتهم على كل الاميين (من هم غير اليهود ) فى شتى اقطار الارض .. هم ارادوا ان يتخذوا اورشليم نواه لدولتهم الاولى حتى يتسنوا لهم السيطرة على العالم و اخيرا اتخاذ روما مقر لحكمهم العالمى .

   و قد اشار خليفة التنوسى كيفية استغلال الذهب الذين اكتنزواه على مر القرون و استغلالهم لنسائهم بشتى الطرق الممكنة  الغير متصورة حتى ،و مدى نفوذهم و احتلاهم لمناصب رفيعة حول العالم باسرة  فان حتى لم يكونوا من  اليهود ، فمن اتباعهم ،  ،فانت نجد اليهود و الصهاينة فى الاكونجرس و فى الحكم الروسى ( البائت الأن )  و على المنابرالاعلامية و حتى متنكرين فى هيئة رجال دين سواء مسيحى او اسلامى و ذلك للسيطرة على عقول الشباب و كما اشار ان دعوات الماسونية و الشيوعية و الالحاد التى انشرت مؤخرا فى مصر ( القرن الماضى ) ما هى الا من صناعهم ، وقد اشار الى مهارتهم فى استغلال كل ضعف بشرى  لمصلحتهم  ، ومن  الجدير بالذكر ان خليفة التونسى قد حورّب اشد الحرب حتى يمنع من نشر نسخته من الكتاب لانها تعبير اول ترجمة امينة للكتاب بالغة العربية و قد هدد بالقتل كما حاولوا التشكيك بسمعته كثيرا .

    اما عن مقدمة عباس محمود العقاد الاديب و الكاتب و المفكر ، فتمتاز مقدمته بالهدوء على الرغم ما تحتويه من مصائب و حقائق ، فقد حكى ان الاساطير المحفوف بها الكتاب و عن ما تحتوية و قد رأيه فى تأخر ترجمة الكتاب حتى 1951 م للغة العربية على الرغم من ما يفعلة الصهاينة باراضينا العربية و كما علق على ان ترجمة الكتاب الامينة فقط لا تعنى ان من يقراه قد وعية وعى كامل  بل لابد من دراستة لادراك الخطر الذى يلوح العالم بأسره .

                                            ( يتبع ان شاء الله )
بقلم الاء نور الدين 

اقرأ ايضا فى سلسلة هذه المقالات ان شاء الله :

3- البروتوكولات مرتبة فكريا 1
4-البروتوكولات مرتبة فكريا 2
5- البروتوكولات مرتبة فكريا 3
6- واجبنا نحو انفسنا

7- نقد الكتاب

الاثنين، 23 يوليو، 2012

بينظير بوتو ....... ابنة القدر

بنظير بوتو
الصورة مأخوده من
http://criticalppp.com/archives/67441 


     كتاب بينظير بوتو ... ابنة القدر نشر عام 2008 بقلم الصحفية نوال مصطفى كتب  عقب حادث اغتيال القائدة الليبرالية الباكستانية بينظير بوتو فى ال27 من ديسمبر عامم 2007 و قبل ايام معدوده على الانتخابات فى بلادها و الذى كان من المنتظر فوزها بمنصب رئيس الوزراء على ان يبقى بيريز مشرف على منصب رئيس الجمهورية (خاصة بعد تخلية عن منصبة كقائد للجيش و ذلك وفقا للأتقاق الاميركى و الاطراف الباكستانية المتمثلة فى بوتو و مشرف 

   الكتاب يعرض تاريخ العمل السياسى لعائلة بوتو عبر 4 اجيال من الاجد الاول و حتى ذو الفقار على بوتو والد بنظير و الذى تم اعدامه عام 1979 على يد ضياء الحق – صاحب الانقلاب العسكرى ، ثم الجيل الثالث المتمثل فى بنظير و مرتضى بوتو على وجه الاخص ،ثم الجيل الرابع المثمثل فى فاطمة مرتضى و بوتو و بيلاوال زاراداى .       
    
    كما يعرض الكتاب حياة بنظير ( و التى تعنى بلانظير ) الانسانية و كيفية دخولها عالم السياسية منذ صغرها فهى ابنة رئيس ورزاء   باكستان و ابنة  الايرانية نصرت اصفهانى ، درست السياسية  بجامعة هارفرد ثم التحقت لاكمال الدراسات لعليا بجامعة اوكسفورد و هناك اصبحت اول اسيوية تحصل تفوز منصب رئيس اتحاد الطلاب و كان هذا اول انتصار سياسي لها ،و عند عودها لارض الوطن كان الحكم باعدام والدها و ثم حبسها هى  والدتها ، ثم نفيت خارج البلاد و لم تعد الا بعد مقتل ضياء الحق .

    و سبب شهرة هذه السيده انها اول امرأة مسلمة تحصل على منصب رئيس وزراء بلد اسلامى كما كانتاضغر رئيس وراء فى العالم   حيث لم تبلغ 35 عاما و هى اول رئيس ورزاء يضع مولود خلال فترة حكمه .

    تزوجت بوتو من عاصف زارادى عام 1987 و هو يصغرها بثلاث اعوام ، و هذا الرجل هو سبب شقاها فى عالم السياسية نظرا لما    احاط سمعته بغسل الاموال و الحصول على العمولات حتى اطلق علية مستر  10%  مما ادى لاقاله حكومة بوتو مرتين بسبب تهم الفساد .

    الكتاب بصفة عامة هو تلخيص لحياة امراه عشقها شعبها و بهرت العالم و حتى بهرت كاتبة الكتاب نوال مصطفى ،  و لكن اكثر ما  اعجبنى فى  الكتاب هو وضع اخطاء بوتو على الملأ فلم تتعاطف الكاتبة مع ن احبتها بل واجهت القارئ باخطائها و هم توصيتها برئاسة الحزب لنجلها ذو 19 عاما خلفا لها (بيلاوال زارداى )  هذا ليس فى الديموقراطية فى شيئ !!!!!!!!!!!و اصارها على تعين زوجها فى منصب وزير استثمار على الرغم من ما يحيط به من شاعات. !!! 

 و لمعلومات عن بنظير بوتو انصحكم بقرأة الكتاب اولا لانه ملخص لما تريد معرفة عن حياتها كما ان هناك كتابا يحما عنوان ابنة الشرق ايضا يمكنك قرأته  قبل ان تتعمق فى بحثك عن حياة باكستان من خلال بوتو . 
(تمت بحمد الله )

بقلم الاء نور الدين


جميع الحقوق محفوظة                                                             

الجمعة، 20 يوليو، 2012

عن بروتكولات حكماء صهيون ... ظهور و اختفاء كتاب بروتكولات حكماء صهيون



      كتاب الخطر اليهودى او ما يعرف بأسم بروتوكولات حكماء صهيون قد اكتسب شهرة واسعة خاصة بعد عرض مسلسل فارس بلا جواد للفنان المحترم محمد صبحى ،و لم يكن  المسلسل فى حد ذاته على الرغم من فنه الراقى هو صاحب الفضل فى تعرف الشعب العربى ببروتوكولات صهيون ،بل ان محاولات عرض المسلسل والمستمرة و الحرب الضارية التى واجهها الفنان محمد صبحى و التى الت فى وقت من الاوقات بعدم اعادة بث المسلسل ، و حينها فقط علم جيلنا العربى الناشئ ان هناك كتات ما يحمل هذا الاسم و عرفوا ان هذاالكتاب تصاحبة لعنة الاختفاء فكلما ظهر اختفى بوسائل عده و تم تجميعه فى لمح البصر و حتى اذا حاولت ات تحمله من على الشبكة العنكبوتية ستجد انه فى بعد عده ايام غير موجود على الشبكة و على نفس الموقع ؟!! و ليت الاختفاء يأتى بتجميع النسخ 
.فحسب بل و اختفاء ناشرى ة مترجمى الكتاب اما بالموت المفأجئ او القتل

      حتى ان الاستاذ الكبير عباس محمود العقاد- رحمة الله - قد اشار الى ذلك فى تقديمة للكتاب فهو نفسة فقد نسخة كان يمتلكها من داخل منزلة و قد اتهم احد الخدام بسرقة هو ومجموعة من الاوراق الاخرى ،كما ان الاستاذ الكبير أنيس منصور – رحمة الله -  قال انه حمد الله عندما عرف ان الاديب خليفة التونسى قد شارف على ترجمة الكتاب و بالتالى اعفى هو من ترجمته و التى كان قد وكلت اليه ، اما للتونسى فقد نشرت ترجمة الكتاب على حلقات اولا فى مجلة الرسالة ثم توقف المجلة عن النشر ثم اعاد نشر الحلقات فى جريدة منبر الشرق و فى اعاده النشر  كان هناك محاولات تشهير بالمترجم بكل الوسائل الدنيئة المعروف منها و المجهول .
  
  ان بروتوكولات صهيون فى حد ذاتها – و هو المغلوط لدى بعض القرأئ و حتى بعض الباحثين – اه ليس تسجيل لاجتمعات حكماء المجتمع الصهيونى و التى نعلم انعقادها منذ عام 1898 الى عام 1951 فى سويسراا ، بل هو على الارجع تقرير قدمه احد قادة الحركة لماسونية و هو عمل على الارحج لم تحصل على كمالته و على الرغم ن زعم اليهود بان هذه البروتكلات مزيفة و منسوبة لهم الا ان احد من العالم صدقهم على الاقل حتى 1989 – اذ ان العولمة قد اثرت على افكار كثير من الناس –لان العالم بأثره قد شعر بما تحتويه البروتوكلات من دمار يحدث بينهم و لان البروتوكولات بما تحتوية من خطط و تدابير لخمة شعب الله المختار كما 
اطلق اليهود على انفسهم لابد من ان تكتب منيهودى يريد خدمة مجنمعة الصهيونى بكل الغالى و النفيس .

    السؤال الان هو :اذا كان اليهود متشبثون و الى الان على عدم معرفة احد من الاميين ( الجويم – كل من هو ليس يهودى ) بامر هذه البروتوكلات ، فكيف لنا ان نحصل عليها؟
   من المعروف ان البروتوكلات قد خاضت رحلة مشوقة حتى حصلنا عليها ، فقد سرقت احد السيدات الفرنسيات البروتوكولات من احد اوراق احد قادة المجتمع الماسونى ثم وصلت ليد كبير جماعة أعيان روسيا الشرقية ايام القيصرية نيوقلا يفندش و التى بدورة اعطاها لصديقة الكاتب سرجى نيلوس و الذى ترجمة منلفرنسية الى الروسية (ونسخة كتابنا هى النسخة الروسية الثانية ) عام 1901و التى عثر عليها مصادفة فى المتحف البريطانى و قد ترجم بعدها الى الانجليزية (و نشختنا هى الطبعة الانجليزية الخامسة المأخوذة عن الطبعة الروسية الثانية )و فى كل مرة يترجم او نشر تختفى نسخ الكتاب بسرعة رهيبة .

و خلاصة مقدمتنا ان محتوى الكتاب قد دفع اليهود بالتضحية بذهبهم و نسائهم و نفوذهم نظير اخماد غصب الاممين عند معرفتهم بامر هذه البروتوكولات فحتى ان لم تكن صحيحة 100 % ،فمجرد وجود القليل منهسليم لا يعنى سوى سيطرة اليهود على العالم بأسرة
(يتبع ان شاء الله )

اقرأ ايضا فى سلسلة هذه المقالات ان شاء الله :

3- البروتوكولات مرتبة فكريا 1
4-البروتوكولات مرتبة فكريا 2
5- البروتوكولات مرتبة فكريا 3
6- واجبنا نحو انفسنا
7- نقد الكتاب


بقلم الاء نور الدين

جميع الحقوق محفوظة                                                                  

السبت، 14 يوليو، 2012

تعليقا على "عشان السنارة تغمز "






تعليقا على كتاب أأسف انى اهدرت وقتى فى قرأته و هو كتاب عشان السنارة تغمز للكاتبه أمل محمود مع انى اعتبره مجموعة من التدوينات
اكثر منه ككتاب .

 
     الكتاب فعلا ليس ادنى علاقة بالعادات الشرقية اطلاقا  فقد اعتبر ان الكتاب بما يقدمه من نصائح بالنسبة لى فيدل على اهانة كبيرة للمرأة الشرقية  فاعتبرها مهانة اذ كان يروج لفكرة ان كل ما تفكر فيه المرأة الشرقية عندما تتعامل مع اى رجل ان تلقطة عريس ؟ !!!!!!!!. 
يعنى انا مش فاهمة معناه ايه الترويج لفكرة ان الواحده تمشى مع واحد الاول عشان تجرجره و تدبسة فى جوازة او على احسن تقدير انها تجربة عشان تشوفه اذا كان بتاع جواز و لا لأ .

     احب اقول اللى بتاع جواز من الاول بيدخل البيت من بابه ومش مهمة البنت المحترمة ابدا انها تمشى تدور فى خلق الله اللى ممكن يكون شريك حياتها  ، فى كل واحد بتتعامل معاه لان باختصار لهتعرف تشتغل مع رجاله و لا تعالج رجاله و لا تتكلم مع حد فى الشارع حتى تسال على حاجة، لان فكرة انها بتدور على حد ترتبط بيه دى هتكون شغله تفكرها كما طرح الكتاب  .
    الغريب ان المؤلفة كتبه (متخليش الراجل محور اهتمامك ) مع ان المكتوب كله ينافى ده تمااااااااما  !!!!!!!!!!!!!!!
   باختصار شديد احب ان اقول ان اى رجل محترم هيقرأ هذا .
الكتاب  ستسقط من عينة اى فتاة تفكر فى تنفيذ هذا الكلام

(تمت بحمد الله )  

بقلم الاء نور الدين 

جميع الحقوق محفوظة

الأربعاء، 11 يوليو، 2012

مرضى شريف مختار


أ.د. احمد شريف مختار مؤسس وحدة الاحالات الحرجة

    شهر جديد فى الامتياز شهر اخر داخل القصر العينى و لكن هذه المرة على الرغم من انك داخل القصر العينى و داخل المبنى ذاته           لكن فور دخول وحدة الحالات الحرجة المعروفة باسم مؤسسها أ د  احمد شريف مختار (وحدة شريف مختار )  أنك داخل مستشفى اخرى و فى مكان اخر و هو مكان مستقل بذاته و هويته و تكوينه ، فكل شيئ موجود به .


    داخل وحدة شريف مختار التى لم تعد لاصحاب الحالات الحرجة فقط بل اصبحت تدعم جزء اقتصادى بجانب حالاتها الحرجة ، مكان يمتاز عن ما رأيته عن معظم اقسام القصر العينى بالاهتمام و الذى اعطيتة درجة جيد جدا و ذلك رائع بالمقارنة بمستشفى كالباطنة و التى اعطى الاهتمام فيها درجة راسب مع مرتبة الشرف ، و عندما اتكلم عن الاهتمام اتكلم عن الاطبياء و الاستاذة المساعدين ، موظفى ادارة، عاملين نظافة ، و افضل فريق تمريض رأيته حتى الان و الذى حسن اداء التمريض هذا الشهر هم دفهة التمريض الجديدة من امتياز التمريض و التى اعطت عدد كبير من الممرضين و بالتالى اعطى اهتمام و رعاية اكبر بالمرضى و طبعا و بلا ادنى شك لن انسى العلاج الطبيعى و الذى هو جزء لا يتجزء من المكان و هو ليس كمالة عدد كما هو الحال فى اماكن اخرى و الحمد لله .

     لكن و على الرغم من مواعيد هذه الوحدة من حضور و انصراف و شيفتز(shifts ) و نزول ايام اجازات و كل ما تجده من صعوبات الا انه من الممتع ان تعمل و ان تجد اخيرا نتيجة من عملك للعلاج الطبيعى للصدر ، فكم من السعادة عنما ترى الاشعة الخاصة بالمريض و تجد ان رئته اصبحت افضل حالا فتشعر انك اخيرا لم يكن كلام الكلية كلام فارغ و لا هو ضحك على الدقون و لا المقولة الشهرية ( باطنة ايه يا عم انت عايزنى اهف و اكف (huff and cuff   ) .

     و بالطبع يبقى كالعادة مرضى شريف مختار وز اللى شوفت منهم العجب العجاب و اللى بصراحة مشفتوش فى مرضى قبل كده ، خلينا فى الجانب الانسانى الجيد الاول ، ان كل مريض بيتم احترامة و بصراحة احنا اللى بنتبهدل المرة دى مش المرضى و الدكاترة و التمريض كله مكرس للمريض ، و على الرغم من انى وجدت مرضى لا حول لهم و لا قوة و تعاطفت معهم ،لكن هناك من المرضى من هو يجلب الهم و الضخك معنا و منهم من يجلب الهم فقط ليس لحالته الجسدية الصعبة و لكن لحالته النفسية المزرية .

     و هناك مريض (و لن اشير الى اسماء او حرف لمرضى لعدم انتهاك اى سرية للمرضى ) فى يوم صمم اننى ابنته و اتهمنى بالتقصير فى حقة و اما اليوم ظننى ابنته الاخرى و قرر ان يصب غصبة منها عليَ ، فقالى بالحرف (هديكى فى صف سنانك ) ، المريضة الاخرى كل يوم تتحدث عن سكاكين و ضرب و هى مربوطة فى السرير من خوف فريق العمل عما قد تفعله فى نفسها او غيرها و ده غير الالفاظ البذيئة التى سمعتها منها طبعا ، المريضة الاخرى رفضت العلاج و قررت التعبير عنه بالخبط شديد ( و ايدها جامده ) على كتفى و كتف زميلتى و فى الجلسة التالية قررت ان تخلص منى للابد و امسكت  بطرحتى محاولة ان تطول رقبتى لتخلص منى ( و للعلم هذة المريضة دون عن الاخرين فى حالة وعى كامل  ) ... شكله كده العيب فيها و لا ايه ؟!!!!!!!!!

   على كل حال  نتمنى لكل المرضى الشفاء العاجل و نتمنى ان تبقى وحدة شريف مختار فى تقدم لا تراجع كما لاحظ البعض مؤخرا ، و نتمنى ان يكن تقدمها حافظ و مرشد لباقى اقسام قصر العينى كى يحتذوا به .
(تمت بحمد الله )

بقلم الاء نور الدين على 

شكر خاص للصديقة الغالية الاء القزاز فهى من شجعتى للكتابة مره اخرى 


                                                               جميع الحقوق محفوظة